يبدو انه في قصة ورا كل شي بالحياة، حتى ورا شراء فيسبوك لِ  واتساب بسنة 2014

 من اكم يوم وتحديدا ب 6/يناير استيقظوا اهل الهند على مسج بتوصلهم من واتساب، بس يا ترى شو محتوى هالمسج

هالمسج بخص التحديث الجديد لسياسات الخصوصية لدى ًواتساب وهون حبكة هالقصة او بالأحرى خلينا نسميها الكارثة

واحد من ضمن شروط سياسات الخصوصية الجديدة الي طبعا لازم نوافق عليها او منخسر حساباتنا على واتساب ووقتها ما رح نقدر ندخل عليه الا باشتراك شهري او شي من هاد القبيل 🤷🏻

 الي هو انه رح يتم اخذ بياناتنا وتحليلها وتخزينها والاحتفاظ بها في خوادمهم ليقدروا يستخدموا هالبيانات بشكل تجاري عن طريق فيسبوك والي هو أكبر مستنقع تجاري مادي.

من ضمن هاي البيانات الي رح يتم تخزينها ومشاركتها:

 -نوع الهاتف

 -نظام التشغيل

-حالة البطارية

 -استخدام واتساب

-الدفع والتحويلات

-تحديث الحالات

-تفاصيل المجموعات

-الصور الشخصية

-قوة الشبكة

-عنوان IP

-مكانك والتوقيت

وطبعا كل هاد بموافقتنا !!

(If you are using free, then you are the product)!!

وهالتغيرات الجديدة رح يتم تنفيذها بإطار 8/فبراير. ❌

ومع كل هاد، منقدر نقول انه دائما ً في حل لكل شي وانو المنافسين هم رحمة النا نحن المستخدمين لهاي الخدمات !!

بهاي الفترة طلع تطبيق متل ال Superman

 والي هو تطبيق ” Signal “

 وركزوا فالاسم لإنو كمان كم يوم رح تسمعوا في كتير

هو تطبيق مجاني للمراسلة والتحدث الصوتي، يعني نفس فكرة واتساب تماما

.

بس طبعا تطبيق Signal

همه الشاغل هو الخصوصية، الخصوصيية، الخصوصيية.

وغير هيك  Signal

ما بجمع اي بيانات عن مستخدميه والمعلومات الوحيدة الي بتقدمها للتطبيق هو رقم الهاتف.

طبعا برجع جزء من سبب عدم جمعه للبيانات هو انها منظمة غير ربحية.

ويتم تمويله من خلال المنح والمستثمرين من القطاع الخاص.

 

رح اتركلكم بعض الصور الي بتخص هالموضوع مع التعليقات الطريفة للهنود بعد ما وصلهم المسج

 

Salam Al Waheeb

Digital Tips Team 

en_USEnglish